‫#‏ديرالزور‬ الأحياء المحاصرة أخر التطورات

قامت قوات النظام وميليشياتها منذ الساعة السادسة من صباح هذا اليوم الخميس بتطويق طب الجورة وتنفيذ حملة تدقيق وتفتيش واعتقال الشباب تحت سن الأربعين للتجنيد الأجباري بصفوف قوات النظام وبحثا عن عناصر النظام الهاربين من الخدمة والجبهات
وقامت مليشيات الأمن العسكري وبإشراف رئيس الفرع العميد جمال رزوق بصباح ليلة أمس الأربعاء بتنفيذ حملة اعتقالات وتدقيق وتفتيش وتطويق المنطقة التي تضم مشفى الأسد وكليات الآداب والزراعة على طريق عام ديرالزور دمشق ونصب حاجز على الباب الرئيسي لمشفى الأسد وتدقيق الهويات الشخصية للمدنيين على اللابتوب بحثا عن مطلوبين وقاموا بأعتقال الشباب تحت سن الأربعين للتجنيد الأجباري بصفوف قوات النظام والشبيحة وقاموا بملاحقة الشباب الهاربين من المناطق المذكورة نحو المدينة الرياضية وقاموا بأطلاق النار عليهم لأعتقالهم
وكذلك قامت هذه الدوريات بتدقيق هويات العسكريين والشبيحة على اللابتوب بحثا عن الهاربين عن الخدمة والتاركين قطعاتهم ووحداتهم بدون أجازات حيث يوجد حوالي 25 شرطيا مشكلين الفرار الداخلي داخل مناطق سيطرة النظام والذين يرفضون القتال وكذلك يوجد أعدادا كبيرة من الشباب والذين قامت قوات النظام بأعتقالهم وتطويعهم بالأجبار بتشكيل الفرار الداخلي ورفض القتال لجانب قوات النظام حيث تقوم قوات النظام بمداهمة منازل الفارين بحثا عنهم وأعتقال أهلهم للضغط عليهم وتسليم أنفسهم
حيث يصيب الأحباط والتعب النفسي والتململ أغلب عناصر النظام بسبب ظروف الحصار ومنع النظام لأغلب عناصره من الحصول على الأجازة منذ بداية الحصار وأغلب العناصر الذين حصلوا على الأجازة لم يعودوا لديرالزور ويرغب أغلب العناصر بالهروب من ديرالزور ولكن قوات النظام تمنعهم من المغادرة جوا ولا يستطيعون الهروب برا لأن قوات النظام تطوق جميع مناطق سيطرة النظام بالحواجز والألغام وخوفا من تسليم أنفسهم لتنظيم ‫#‏داعش‬ وأستطاع عددا من العناصر من الهروب برا بعد التنسيق مع أقاربهم أومعارفهم بالريف والذين ينتمون للتنظيم وذلك لعدم التعرض لهم وقتلهم فمنذ نحو ثلاثة أيام أستطاع عنصران من الشرطة الفرار من جبهة قرية المريعية نحو مناطق سيطرة التنظيم وتسليم أنفسهمم وكذلك أستطاع ومنذ حوالي الأسبوع خمسة عناصر من السجناء الذين قامت قوات النظام بأستقدامهم لمحافظة دير الزور من سجن عذرا للقتال لجانب قوات النظام بالهروب من مساكن الرواد بقرية البغيلية نحو مناطق سيطرة التنظيم
ويحمل أغلب عناصرالنظام وشبيحته مايجري لهم بمحافظة ديرالزور قائد القوات بالمنطقة الشرقية اللواء المجرم محمد الخضور المسؤولية بسبب أنشغاله بأعمال المتاجرة بديرالزور وجمع الملايين من موافقات السفر للمدنيين
وسرقة مخصصات الجيش من المواد الغذائية وبيعها بالأسواق وتجويع العناصر حيث يحصل العنصر على الجبهة طوال اليوم على بيضة واحدة فقط وبعض الخبز أو يحصل ثلاثة عناصر على علبة ساردين واحدة وبعض الخبز طوال اليوم أو يحصل ثلاثة عناصر على علبة فول وبعض الخبز طوال اليوم
ولقيام الخضور خضور بتضييق الحصار على الأهالي والعناصر لكسب المزيد من الأموال على حساب معاناة عناصره والأهالي
وكذلك تحميل قيادات النظام بديرالزور(رؤساء الفروع الأمنية وقائد الشرطة والمحافظ وفراس العراقية ) المسؤولية لما يجري لعساكر النظام وشبيحته من المعاناة والجوع بسبب جلوسهم خلف مكاتبهم والعيش بنعيم وتوفر كل مايلزم من المواد الغذائية وأنشغالهم بجمع الأموال
فالحالة المعنوية تزداد أحباطا لعناصر النظام يوم بعد يوم بسبب ظروف الحصار والتململ من القتال وأغلب العناصر تبحث عن طريق للهرب والخروج من مناطق سيطرة النظام ولكن الخوف من تسليم أنفسهم لعناصر داعش وقتلهم هو من يمنعهم من الهروب والأنشقاق والخلاص وخاصة الشباب الذين تم أعتقالهم وتطويعهم بالأجبار.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s