بفتوى التولي بعد الزحف..التنظيم يعدم 40 من عناصره بينهم سعوديين

أعدم تنظيم داعش خلال الأيام الماضية العشرات من عناصره بدير الزور، بينهم قياديون من الجنسية السعودية، و قد تم الإعدام رمياً بالرصاص في بادية المياذين، وذلك بسبب عدم التحاقهم بجبهات القتال.
حيث أقدم التنظيم على إعدام أكثر من 40 عنصر من المهاجرين والأنصار، بالقرب من “مسبق الصنع” الواقعة في بادية المياذين، وذلك بسبب رفضهم التوجه للقتال على جبهة ريف شمال حلب.
وذكر مصدر ل” دير الزور تذبح بصمت” الذي رفض الكشف عن هويته:أن المجموعة التي أعُدمت وبعد أن تجهزت بالعتاد الكامل، رفض قائدها وهو سعودي الجنسية الأوامر مع جميع العناصر، ليقوم عناصر آخرون من التنظيم بتطويقهم وتجريدهم من السلاح، وإعدامهم بفتوى التولي بعد الزحف، فيما نقلت جثثهم بعد ذلك إلى جهة غير معلومة.
3
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s