التقرير الإخباري لديرالزور وريفها ليوم السبت 25/7/2015

لم تتوقف سياسة الإعدامات والقتل الهمجي التي يتبعها تنظيم داعش بحق المواطنين الخاضعين لسيطرته، إذ قام اليوم بإبلاغ أهل الشاب هاشم الجلال من أهالي مدينة المياذين وأحد مقاتلي لواء مؤتة سابقاً بانهم قاموا بإعدامه. كما قاموا بإبلاغ أهل المواطن موفق المروح بإعدامه مع أخيه بتهمة التخابر مع قوات النظام،وفي سياق متصل فإن المعتقلين لدى تنظيم داعش يخضعون لتعذيب ممنهج، ويقول أحد المعتقلين في سجون التنظيم وهو معتقل سابق في سجون النظام لناشطي حملة دير الزور تذبح بصمت: أن عناصر التنظيم يتلذذون بتعذيب الأسرى وخاصة المتهمين بالتواصل مع الجيش الحر أو بعمليات مناوئة ضدهم، ويضيف أن المدعو أبو اسامة الشنقيطي أحد الشرعين الكبار في الريف الشرقي يسمح للجلادين بتكسير العظام وشق اللحم بفتوى شرعية أثناء عمليات التحقيق، ويؤكد أن كل شخص يبلغ التنظيم ذويه أنه قد أعدم في وقت سابق يكون قد فارق الحياة تحت الضرب المبرح الذي يصل لكسر الجمجمة. كما يواصل تنظيم داعش مصادرة بيوت الأشخاص الذين يسكنون خارج القطر بتهمة أنهم في ديار الكفر بحسب رأي تنظيم داعش، والمسؤول عن كل تلك المصادرات هو ديوان العقارات التابع للتنظيم فقد سلب التنظيم أكثر من 50 بناء في مدينة دير الزور فقط الفترة الماضية معظم أصحابها يعملون خارج البلاد منذ سنين أو حتى قبل إندلاع الثورة السورية. وطالب تنظيم داعش كل الذين خرجوا من مناطق سيطرة النظام في الأيام الماضية بمراجعة المكاتب الأمنية خلال مدة أثصاها عشرين يوماً.
وبسبب تردي الأوضاع الإنسانية في مناطق سيطرة التنظيم فقد توفي اليوم أحد الأطفال في مركز الخريطة الصحي في الريف الغربي لديرالزور وذلك بسبب حمى الجفاف الناجمة عن الحر الشديد وعدم وجود كوادر قادرة على التعامل مع هذه الحلات بسبب هرب الكثير من الكوادر خارج مناطق سيطرة التنظيم. كما توفي رجل مسن ليلة البارحة بسبب تعرضه لنوبة قلبية أثناء خروجه من حي الجورة المحاصر إلى مناطق سيطرة التنظيم. وفي قرية الخريطة أيضاً إستشهد ثلاثة أطفال وإصيب أخرين نتيجة أنفجار قذيفة هاون كانت قد سقطت سابقاً على البلدة ولم تنفجر، يذكر أن مصدر القذيفة هي قوات النظام المجرم.
ويواصل طيران النظام المجرم غاراته على مدينة ديرالزور وريفها إذ أغار اليوم على بلدتي الجفرة والمريعية كما أكلقت عدة قذائف ضوئية في محيط مطار ديرالزور العسكري. رد تنظم داعش دائماً ما يكون بأسهداف حيي الجورة والقصور بقذائف الهاون العشوائية والتي تؤدي إلى وقوع ضحايا بين المدنيين إذ إستشهدت اليوم الشابة دلال إبراهيم المطرود متأثرة بجراحها بعد أستهداف منطقة طب الجورة بعدة قذائف يوم الجمعة الماضي.
و أوقف تنظيم داعش عمل نواشر الأنترنت في بلدة الطيانة في الريف الشرقي لديرالزور، يذكر أن البلدة تعرضت لحملة أعتقالات واسعة شنها تنظيم داعش في الأسبوع الماضي.
وأدت غارات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش إلى مقتل الكثير من مقاتلي التنظيم عرف منهم أحمد العوض وهو من أبناء مدينة البوكمال وقتل في غارة للتحالف على حقل الخراطة النفطي، كما قتل كل من نصر الغني وإبراهيم الغني ومحمد الغني وخلدون العيبان وهم من مقاتلي التنظيم في غارات التحالف على طريق الحسكة.
هذا القتل المستمر وزج مقاتلي داعش المحليين من أبناء محافظة ديرالزور في معركته الخاسرة في الحسكة أدى إلى هرب الكثيرين من مناطق سيطرة التنظيم أذ تم أعتقال الكثييرين منهم في ريف حلب آخر هذه الأعتقالات هي ـعتقال 12 مقاتل للتنظيم من أبناء الريف الغربي لديرالزور في ريف حلب الشمالي كانوا متوجهين إلى تركيا ومن ثم إلى أوربا

id_template copy

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s